Viral

قصة رجل وامراه

باقي القصه هنا
باقي القصه هنا
اول ما رجعت ودخلت البيت لقيت حاجه عمري ما هنساها ولا هتروح من بالي…..

لقيت ماما مرمية عالارض ووشها فيه وعمالة تعيط …

_مالك ياماما ايه الي عمل فيكي كده …

بصيتلي وهي مدايقه ….

_ هيكون ايه ياماجد ابوك الي منه لله وانا بحط العشا وقعت عليه كوباية المية من غير ماقصد راح بيها في وشي…..

_ ماما انا مش هستحمل اكتر من كده يلا نمشي من البيت ده ونبعد عنه ….

_ هنمشي ونروح فين ياماجد ….

_ اي حته بس متقعديش معاه فبيت واحد كفايه اوي لحد كدة…

دخلت عليه الاوضه وانا متعصب جدا…..

_ ايه الي عملته في وش ماما دا انت اتجننت….

_ احترم نفسك مهي الي عامية وعملت هدومي الي لسه لابسها….

_ تقوم تعمل كدا في وشها ….

كتابات ل ghada saeed

_ الي حصل بقي وبعدين مانا اعتذرتلها….

سيبته ودخلت جوة وانا بحاول افكر ازاي اخد ماما ونمشي من البيت ده لكن انا مش ب ايدي حاجه حتي الجامعه لسه مخلصتهاش ومش بشتغل ….

مخ الايام وتصرفات بابا بدأت تبقي كدا ل ماما بتزيد لحد ما فيوم فاض بيها وقررت انها تنهي حياتها لمجرد انها تخلص منه لكنها متعرفش انها عملت كدا في حياتها انا كمان معاها ……

اليوم دا انا كنت نايم وسمعت صوت خبطه جامده صحيت ومش عارف ليه كنت حاسس ان فيه حاجه حصلت

قومت زي المجنون انده علي ماما فالبيت مش لقيها وسمعت صوت فالشارع دخلت البلكونه لقيت ماما واقعه والناس حواليها….

_ إلحق يابابا ماما رمت نفسها من البلكونه…

_ ايه الي بتقوله دا يا ماجد ازاي وامتي….

جريت اجري زي المجنون فالشارع وعلي مالاسعاف وصلت كانت ماما راحت وكأني كنت في كابوس….

معقولة ماما خلاص راحت الحاجه الوحيدة الحلوة في حياتي هعيش ازاي دلوقتي….

الناس جت وانا كنت في وادي تاني نفسي يطلع حلم واصحي منه….

بس الي كنت مستغربه هو برود بابا كأن هو الي قاتلها وقاعد ياخد عزاها…..

الشرطه جتلنا البيت تاخد اقوالنا وعاينوا الحادث واتضح عندهم انها حالة ومش بفعل فاعل….

عدا اسبوع وانا قاعد طول اليوم فالشارع برجع البيت وقت النوم بس مش قادر ابص في وشه ولا اتكلم معاه
هو الي وصل ماما تعمل كده فنفسها وخسرها دنيتها واخرتها….

وفمرة رجعت عالبيت لقيته دخل عليا الاوضه…

_ انت مش بتكلمني ليه يا ماجد هو انا زعلتك في حاجه

_ انت مزعلتنيش انت انا مش مصدق الي حصل ل ماما بسببك…

كتابات ل ghada saeed

_ بسببي انا !!!! انت بتتهمني اني عملت كدا في امك….

_ انت عملت فيها الي اكتر من كدا انت الي وصلتها تعمل كده في نفسها….

_ دا عمرها وعالعموم هسيبك انا دلوقتي لحد ما تهدي ونتكلم….

وخرج وقفل الباب….

نمت ومحستش بنفسي كنت تعبان جدا تقريبا ماكلتش من اسبوع كنت متعود ارجع الاقي ماما مجهزالي الاكل ونعد نتكلم انا وهي…..

صحيت من النوم ودخلت اوضتها اقلب فالدولاب بتاعها عشان افتكرها واشم ريحتها وانا بقلب في هدومها لقيت ورقه وجواها صورة فتحتها ويارتني ما فتحتها خليتني اتمني اكتر من الاول…..
يتبع

الجزء الاخير هينزل قريب جدا تابعونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق