Viral

قصه يا بابا ليه غرقتنى

باقي القصه هنا

حسيت اني جسمي اتشل ومبقتش قادرة انطق
بعد ما لقيت هدير بتقول لأحمد

” لو أنت بتحبني يا بابا ليه غرقتني في البحر
احمد.  ازاى انا انا انا
عينو احمرت ازاي
محصلش وانا لساني عاجز عن الكلام ومستغربه وبدأت  اتكلم بس صوتي كان بيقطع ههااااادددير اااانتيييي بتقووووولي ايييي
هدير. ايو يا ماما بابا غرقني في البحر وانا موت بس جيت تاني عشان اعرف السبب منه
احمد. من الصدمه وكلام هدير فضل يدمع وعينه حمرا ويقول انا حاسس انك اسماء مش هدير

هدير. هاهاهاهاهاهاها ضحكتها كانت زي ميكون ضحكه شريره احمد خاف منها بس انا مخفتش بصيط علي احمد كان قلقان جامد وفجاء قام الدنيا لفت بيه وقع اغما عليه اتصلت ب الاسعاف اخدناه وطلعنا ع المستشفى فضل يومين نايم ولما فاق فضل يعيط ويقول سمحيني يا اسماء سمحيني يا بنتي سمحيني وانا دخلت هديته اهدا متخفش بس هدير في الوقت ده مش موجوده مش عارفه راحت فين حسيت انها اختقت قولتلو متخفش وانا هطلع ادور علي البنت وسبتو وطلعت ادور على البنت وانا مش عارفه هيا راحت فين فضلت ادور كتير

كتير اوي ومش لقياها دخلت المستشفي زي المجنونه ادور عليها مش موجوده اختفت وفضلت ادور عليها كتير مرجعتش لفيت عليها الدنيا كلها علي امل اني القيها وكل يوم ادور عليها لغايت لما احمد خرج من المستشفي وفضل يدور معايه فكل مكان احمد كان هيموت ويلقيها كان بيدور عليها اكتر مني كونت بدخل انام عشان اعرف اصحا بدري ادور عليها هوا مكنش بينام كان بيفضل قاعد ورا الباب ع امل انها ترجع وفضلنا كدا علي هذا الحال شهر شهرين تلاته وفي يوم بعد ثلاث شهور بعد ما خلاص بدانا فقدنا الامل انها ترجع تاني في اليوم ده الساعه كانت 4 صباحا تقريبا

الباب خبط انا بقول مين بر محدش رد احمد قال مين بيخبط
سمعنا صوت هدير واسماء معا بعض بيقولو افتح يا بابا انا قلبي واقف واتشليت جسميا وميلت علي الحيطه اسند عليها احمد راح يفتح الباب وهوا خايف مشفناش هدير ولا اسماء شفنا شئ مالا يخطر ع قلب بشر شي غريب جدا…
انتظروا الجزء الثالث بكرا أن شاء الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق