قصص منوعة

الجزء الثالث من قصه #زوجي_والمساعد

يلا نكمل حكايتي مع
#زوجي_والمساعد
______3_____

اتفق صاحب البيت مع عريسي اني لازم ازورة يومينا
والعريس وافق
واتفقنا علي كتب الكتاب والدخله
وجهزت نفسي علي قد ما اقدر بمساعدة صاحب البيت الا اتبناني
وجه اليوم الا كان بالنسبه لي يوم مشؤم
يوم الزواج
دخلنا شقه زوجي بعد الفرح

وزي اي اتنين جداد بيقعدو يتفقو علي المستقبل لان فترة الخطوبه كانت قليله جدا يعتبر معرفناش بعض كتير ولا هو حتي عرف عني شئ ولا عرف اني هربانه من بلدنا
قعدنا نتفق ونفصفض لبعض طلب مني احكيلو حقيقتي
وانا كنت مرتبكه زي اي عروسه طلبت منه خلاص خلي الحكي ده يوم تاني الايام جيه كتير ويلا نتعشي
قالي خلاص براحتك بس انا ليا شرط بقؤله ايه هو
قالي انا مش عايز خلفه عيال دلوقت خالص بساله ياعم احنا لسه فين وانت فين للكلام ده
قالي لا الا أوله شرط آخرة نور
انا جبتلك حبوب مانع الحمل ولازم تاخديها من اول يوم
انا بدأ الشك يبهدلني من أفكاره
ولما سالتة عن السبب قالي لا انا في دماغي مستقبل كبير قبل العيال وانا محبش حد يعجزني عن أهدافي اتفقنا.
قؤلته براحتك انا كل إلا عيزاه انك تكون سندي وظهري فالحياة وخلي فكرة العيال دي بعدين
وعدي اول يوم بدون ما يحصل اي شئ من شدة الخوف وهو كمان كان خايف
وجينا تاني يوم الظهر بدأ يقرب مني ويغازلني
حتي افقد ني عزريتي
وعشنا اسبوع في جنة وحب واكتشفت في مرة من المرات وهو معي انه مش بتحصل علاقه كامله حتي النهاية زي اي اتنين متزوجين
حسيت ان فيه حاجه ناقصه في الجم اع بينا
ومفيش متعه خالص
حبيت اسأله بس اتكسفت لاني بردو ممكن اكون انا إلا مش فاهمة ودي حاجه جديده عليا
بس مع الوقت
من ضمن الج ماع في يوم كان بيمارس معي وحثيته ما بيوصل معي للآخر اول ما يحس انه خلاص قرب بيبدأ يخرج يعني مش بيكمل للآخر معي

بساله انا عايز اسالك عن الموضوع ده من تاني يوم هو مش المفروض ان كدا مش ضح انك تكمل بره عني والا هو في ايه بالظبط
قالي اه منا قلتلك مش عايز عيال
بقؤله منا باخد حبوب منع الحمل لي كدا بقي
قالي هو كدا الاحتياط واجب وانتي عايزة ايه اكتر من كدا
وسابني ومشي وبدأ يزعل عليا
واصبحت عايشه معاه كأني وحده عايشه مع واحد في الحرا م
عدت سنه وهو علي نفس الحال
وانا بدأت احس اني مش انثي ولا مبسوطه معاه ودي كانت كل مشاكلي فالزواج
معاه
قؤلته خلاص انا هنزل الشغل معاك واغير جو
بروح عند عمي اقضيله طلباته في نص ساعه وبرجع زهقانه لوحدي فالبيت
قالي لا احنا اتفقنا انك تكون للبيت مش تشتغلي
وفي يوم كانت الثلاجة عندي باظت قؤلته بقؤلك ايه ماتشوف حد يصلحها ولا توديها عنده
قالي المساعد الا معي في المحل بيفهم فيهم هبقي ابعته بكرة يشوفها
تاني يوم دق الباب المساعد بتاعه بعد سلامات واهلا

قؤلته تعال ادخل المطبخ شوفها
دخل شافها قالي بقؤله ايه عايزين نفضي منها الحجات دي عشن نقلبها علي وشها لان العطل فيها مكان مش هعرف اوصله وهي واقفه
بدأت افضي منها الحاجه وهو بيساعدني وحسيته كل ما اميل او اعطيه ظهري احسه بيبص لي بنظرات غريبه
وبدأ يتعمد اني اساعده في اي شئ يجعلني اميل أمامه ويحاول يلم سني بيده او يح تك بيا بجسمه بغرض انه بدون قصد
وبدأ يسألني ويحكي معي عن زوجي وماضية معاه
وفي وسط الكلام لقيته بيقؤلي عارفه انا مستخسرك فيه بس خلي كلامي سر بيني وبينك
وبدأ يخدني بالكلام وانا قلبي اتفتح لكلامه اكتر
قالي بقؤله ايه انا هخلي الثلاجة دي بكرة تجيلها تاني لانها محتاجه شئ مش موجود معي الآن
انتظرونا في الجزء الاخير هينزل غدا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق