قصص عامه

الجزء الثالث من قصه #بنتي_المتزوجة_جعلتني #احمل_من_زوجها___

#بنتي_المتزوجة_جعلتني

#احمل_من_زوجها___

الجزء الثالث

وجنبي وبدأ يشير بيده الي فاتن ابنتي لكي تخرج وانا أصابني رعشة الخوف واشتد البك اء فجأة وكدت انحتي رجعت فاتن مسرعه وحاولت تهداني بأسلوبها الحنين وقالت لا خلاص يا أمي بلاش اذا كنتي خايفه الان بلاش الان
بس خلاص اخرج انت برة يا فارس لو سمحت
وقعدنا انا وهي نتبادل الكلام حتي هدات نفسي من الرعشة
وقؤلت لها خلاص بقؤم امشي انا عشن ارتاح قالتلي لا استني لما تروق أعصابك خالص بدخل اعملك قهوة دقيقة
وبعد ما عملت لي القهوة وجت تاني لي وبدأت تشعل لي سجارة في سجارة حتي هدات نفسي تماما مع اني لأول مرة استخدم التدخين

وبعد نص ساعة بسالها جوزك راح فين قالتي خرج جايز بيشتري دخان او شئ
ولسه ما خلصت السؤال واذا به يدخل ومعاة ازازة من اللون البيج وبيقؤل لفاتن قومي هاتي كاستين وقطع ثلج دي هتروق دماغها وهتجرئها تماما..
بقؤله ايه هي دي يافارس قالي دي ياحماتي خ مرة بس خفيفه انا اتصدمت بقؤله لا انا مش هشرب
قالي لا واقسم عليا اني اشرب معاه هو وفاتن
وبعد اول كأس شعرت اني في دنيا تانيه ونسيت كلشئ وبدانا نهزر ونضحك
وفاتن لقيتها بتقؤلي ايه رايك بقي مش دلوقت انتي احسن
يلا بقي يا ماما لا تحرميني من الطفل الا بحلم بيه ارجوكي
وقعدت هي جنبي من طرف وفارس من طرف واصبحت انا في وسطيهم ولاكني لا استوعب اي شئ والا أشعر بيد من هي من تمشي علي ظهري فهما الاثنان احتوني بينهم وكل منهم بكلام

واذا بفارس يصب لي كاس اخر ويقؤلي أقسمت عليكي يا حماتي لا تحرمينا من الطفل
وانا عن نفسي مستعد ان افعل اي شئ مقابل هذا
وبعدين انتي لا تخ علي ملابسك ولا اي شئ
قؤلت له خلاص موافقه
بس بشرط مش كل الحكايه واقفه علي السائل المنوي في رحمي قالو اه
قؤلت احنا نطفئ الانوار كلها وانت وفاتن مارسو علاقتكم مع بعض كامله وعندما تحس بنزول الس ائل فأنا هكون معكم غير كدا لا وكفايه بقي
قالو خلاص موافقين

وفعلا قامت فاتن بالاغلاق كل انوار البيت بعد ما جهزت الفراش وقالي لي كوني نايمه جنبنا ومستعدة
وفعلا قامو بعلاقتهم كامله وعندا نزول السائل اذا به يسرع عليا وقام بإنزاله في رحمي شعرت بنار تح ترق في جسمي كله وفقدت وعيي تماما
وعندما فوقت سألتها ايه الا حصل قالتلي ولا شئ كله تمام اطمني انتي

في اليوم التالي أفقت باكراً ولكني كنت خائفة من الخروج والنظر في عيونهم , كنت أشعر أنني .. كأنني وسخة .. في عيونهم ..وفي عيون ولدي عصام .. لو علم بالأمر. . ولكن ابنتي وزوجها عاملاني باحترام وتقدير كبير خفف من ح دة
خجلي وتناولنا الإفطار وذهب فارس إلى الدكتور ليحضر بعض الأدوية التي تقوي الرحم .وعندما عاد تناولنا الغداء ونمت بعدها وأنا أفكر في العودة إلى بيتي في المساء قبل أن يعود عصام من السفر فلا يجدني في البيت .. ولكن فاتن أخبرتني أن الدكتور قال لفارس أن مرة واحدة لا تكفي وأن عليـنا تكرار العملية الجن سية اكبر قدر ممكن وطوال فترة الخصوبة وتكون كامله من البدايه للنهايه معك  .. فأبديت انزعاجي من الأمر ولكني في أعماقي كنت أشعر برغبة حقيقة لممارسة الجن س معه مرات ومرات

وهذا في الواقع ما سبب لي الانزعاج والقلق لأني كنت أشعر أنني أفقد عفتي وضعفت أمام الش هوة الجن سية التي قمعتها حتى قضيت عليها طوال عمري … قلت لها: -ولكن عصام سيأتي الليلة يا ابنتي ويجب إن أكون في البيت .. فقالت: – أرجوك أمي لا تؤخذيـنا ولكن .. من الأفضل أن نعمل مرة قبل أن تذهبي.. فبقيت صامتة وعرفت أنني وافقت … وخرجت مسرعة لتتحدث مع زوجها ..وجاءت معه وقالت انا الان هخرج اروح اشتري أغراض للبيت هغيب عنكم ساعة وانتي بقي بلاش تكبري الموضوع يا ماما

لقيت نفسي قدام امر واقع بعد ما خرجت وسمعت صوت الباب يغلق وشعرت كأني لأول مرة مع راجل لوحدنا
ولقيته بي خلع ملابسه بدلها
وبيقؤلي ايه رايك تجي نفتح الدولاب بتاع فاتن واختارلك قميص نوم علي زوقي وينظر لعيوني ويقترب لي ويمسك ايدي
قؤلت له طيب ايه رايك انت تجيب كأس من بتاع امبارح الأول عشن انا ملخبطة قالي ياسلام بس كدا يلا وادي الكأس

وشربت الكأس معاه وهو يمسك ايدي وياخدني لدولاب فاتن ويقؤلي علي فكرة فاتن مش راجعه قبل اليل خدي راحتك وعايز اعترفلك بشئ انا كنت حابب ابدا معك انتي من البدايه إلمرة الاولي بس انتي اخترتي تكون فاتن معنا انا حسيت فيكي شئ غريب او ممكن اكون انا إلا حبيت الحظه دي لاني هغير بس كنت مرتبك من وجود فاتن
ومسك لي قميص لأول مرة اشوف القمصان دي عار تماما وانا جسمي مليان عن فاتن كتير

وبدأ يشغلني بكلامة الا ذوب قلبي بيه وانا بدأت لا أشعر بشئ سوا ايدي تمشي علي فخذية……..
انتظرونا في الجزء الاخير هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق