قصص خيال

قصه المراه والعقاب كامله

الجزء التانى
ودخل امين الشرطه عالشان يحقق معاها
بسنت وهي بتعيط بعد ما خد اسمها وعنوانها وكانت متواجده في مكان الحادثه
امين الشرطه بتشكي في حد أو شوفتي وش حد فيهم
بسنت ايوه متاكده أن طارق العزبي اين محمد العزبي رجل الأعمال لان حصل بينا مشكله الصبح ومحمو وبعدها اللي كان مسكني وعورني قالي ابقي خلي ينفعك وبعد ما خد اقولها مضاها ومشي
بسنت للممرضه محمود عامل اي
محمود في العمليات ادعيلوا ربنا يقومون بالسلامه بس انتي لازم تعملي عمليه تجميل عالشان وشك ده
بسنت وشي مش مهم وشي المهم محمود اطمن عليه ودخلت مامت محمود وأبو عليها بيعيطوا
الام بسنت اي اللي حصل يابنتي
بسنت حكت ليها علي مشكله الجامعه وبعدها اللي حصل بليل
الام يعيني عليك يابني ربنا يقومك بالسلامه
في بيت عبد الرحمن يوم عيد ميلاد بناته جالو تلفون انو لازم يروح قسم الشرطه لان في جريمه وجابو المتهمين. لازم حد يحقق معاهم
عبدالرحمن معلش يا امل انا هنزل بس متخليش البنات تاخد بالها لازم اروح الشغل عالشان …
امل متكملش انزل يا حبيبي ربنا معاك حاضر بس المهم لما ترجع لو نايمين تصحيهم وانا هشيل تورتيا من التورت عالشان تطفي الشمع معاهم
عبدالرحمن ربنا يخليكي ليا ياقلبي
وصل القسم وطلب المتهمين كانو قبضوا علي الا٤في ديسكوا
واول ما دخلوا طارق قعد عالكرسي وباقي المتهمين وافقين
عبدالرحمن انت عبيط يلا قوم اقف
طارق الكلام ده ليا
عبدالرحمن ايوه ليك يا …..
طارق ينهار اسود انت بتغلط في امي كمان انت مش عارف انا ابن مين
عبدالرحمن عارف ولو ابن وزير الداخلية مش رجل اعمال وجايلي في تهمه هعملك بنفس الأسلوب قوم يلا
طارق وقف وقال بس اللي حصل ده مش هيعدي علي خير
عبدالرحمن قام وكمل تحقيقه وفي وسط التحقيق طلع سلسله كان والعسكري بيفتش طارق لقاها في جيبه عليها صوره محمود
عبدالرحمن والسلسله دي جت جيبك ازاي
طارق لقيتها في الجامعه
عبدالرحمن والله ومسلمتهاش ليه في الجامعه
قالو اصل اعرف صحبتها وكنت هيدهالها بكره
عبدالرحمن صحبتها اللي عورتها في وشها
طارق انا الجامعه كلها شاهده أن خطيبها هو اللي ضربني وانا معملتش ليه حاجه
عبدالرحمن واللي حصل بليل
طارق قالو حصل اي احنا من الساعه٣العصر لحد١١بليل عند ياسر في بيته ومامته وبابا كانو هناك ونزلنا عالديكسوا واتقبض علينا هناك ومن سعتها واحنا هنا جرس التلفون رن محامي طارق وأبو برا
عبدالرحمن المحامي بس يدخل
ودخل المحامي وبعد المحضر طلب أنهم يخرجوا بضمان محل إقامتهم لان عبدالرحمن رفض وطبعا المحامي عرف أن طارق انضرب بالقلم وخد نسخه من المحضر
ودخلوا الزنزانه تاني
ياسر الواد ده لو مات احنا روحنا في داهيه
طارق اكتم مش هيحصل حاجه امال بابا بيعمل اي
ياسر بس دي جريمه قتل
طارق هنخرج اصبر بس كل همي الظابط ده القلم لازم يترد ليه
عبدالرحمن واقف قدام الاسنسير وجابو تلفون من رقم بريفيت
عبدالرحمن الو
مجهول الو كان نفسي اقولك كل سنه والبنات بخير وعقبال مليون سنه بس للاسف اخرعمرهم السنه دي
يتبع. ٢٠ ملصق عشان اكمل

الجزء الثالث
عبدالرحمن سمع الكلام ورمي الموبيل من ايدو وبعدها خد الفون وطلع الشقه بس مش قادر يتكلم
امل مالك ياعبدالرحمن
عبدالرحمن ابدا مافيش حاجه البنات نايمين
امل ايوه ومش هينفع تصحيهم كلها شويه وهيقوموا عالشان المدرسه
عبدالرحمن تمام فيه حاجه عايزه اقولك عليها
امل سمعاك
عبدالرحمن انا هجيب بودي جارد ليكي انتي. البنات
امل هههههههههههه اي ده من امتي
عبدالرحمن مافيش كان جايلي جريمه قتل لاطفال وبصراحه مش عارف ليه خوفت عالبنات
امل يا ساتر يارب ومسكتوا القاتل
عبدالرحمن ايوه الحمد لله بس معلش الفتره دي هوديكي واجيبك لحد ما اشوف شركه أمن كويسه واجبلك بودي جارد
امل تمام يا حبيبي
ونام وصحي ودا البنات عالمدرسه وطلع المستشفي يطمن علي محمود وبسنت
الدكتور والله بسنت كويسه بس محمود في العنايه المركزه اديلو الإصابات كانت جامده ربنا معاه دخل لبسنت
لقاه عندها والد طارق اول ما شاف الظابط
ابو طارق طيب تمام المهم انتي اطمنت عليكي عايزه حاجه
بسنت لا شكرا
عبدالرحمن ازيك يا بسنت عامله ايه
بسنت الحمد لله تمام
عبدالرحمن هو كان هنا بيعمل اي مش ده محمد العزبي
بسنت ايوه كان بيطمن عليا
عبدالرحمن اه اه بيطمن وانتي عامله اي
بسنت كويسه
عبدالرحمن مش انتي قولتي أن ابنه برضه اللي عمل كده
بسنت اه بس بصراحه عالشان مظلمش حد انا مش متاكده
عبدالرحمن نعم يعني اي مش متاكده
بسنت الدنيا كانت ظلمه وانا بصراحه بسبب خناقه الصبح كنت فاكره ان هو
عبدالرحمن ومش قولتي انو كلمك وقالك خلي ينفعك
بسنت لا مقولتش كده
عبدالرحمن والسلسله بتاعتك اللي لقناها معاه
بسنت وقعت مني في الجامعه ساعت الخناقه
عبدالرحمن اه للي في رقبتك دي
ده من قبل الحادثه
عبدالرحمن تمام الكشف الطبي هيعرف امتي
بسنت بعياط انا اختي اتخطفت ومش هترجع الا لو غيرت اقوالي وانا هعمل كده
عبدالرحمن ليه مافيش حكومه في البلد وازاي اتخطفت دخلت ام بسنت لو سمحت يا حضرت الظابط بنتي متعرفش حاجه وطارق معملش حاجه ومعندناش كلام غير ده
عبدالرحمن محمود راح بسبب بنتك وبنتك حصلها عاها والتانيه اتخطفت وانتي مصممه تقولي معملش حاجه
عالعموم براحتك وقولي اللي انتي عايزه بس طارق مش هيخرج منها وغيري كلامك برحتك
بسنت بعياط والله محمود ده حبيبي بس خايفه علي اختي
عبدالرحمن اعملي محضر واختك هترجع
الام بسنت اسكتي بقي حضرت الظابط بنتي متعرفش حاجه ومش طارق وكلمنا خلص
عبدالرحمن مهي مش سيبا منا ممكن أثبت أن بنتك متفقه معاه طارق عالشان يعملوا كده في محمود وتبقي وحده مخطوفه ووحده محبوسه
الام بعياط انت معندكش بنات بابني حبس طارق مش هيشفي محمود
عبدالرحمن لو ابنك هترضي عليه كده وفي الاخر خطيبته تغير كلامها وأخرجوا يعمل كده تاني
طارق هيتحبس وبنتك هترجع اعملي محضر وشوفي هيحصل اي
الام لا بنتي هتقول أن مش طارق وكانت غلطانه
عبدالرحمن برحتك
خرج لقاه ام محمود عامله تعيط
أم محمود والنبي يا ابني هو الولد ده هيخرج
عبدالرحمن لا مش هيحصل والله وحق ابنك هيرجع
وبكره تشوفي
ويجي مكتب محمد العزبي انا بعتمد علي رجاله ورق مش عارفين تخطفوا عيلتين من مدرسه
وكيل أعماله والله عليهم حراسه مشدده بس هيحصل والله في النادي في اي حته يومين وهيكونو عندك هنا
محمد العزبي وطارق في العنايه المركزه لازم يكون مش هينفع يفوق
وكيل أعماله اعتبروا حصل يا باشا
عبدالرحمن في العربيه امل اتصلت بيه
امل وهي بتعيط انا مش لاقيه البنات
عبدالرحمن نعم ازاي
امل والله هما قالو نازلين عند جدتهم وفتحت ليهم الاسانسير وركبوا فيه وبعدها نزلت مش لقاتهم
عبدالرحمن وازاي تخليهم تنزليهم لوحدهم
امل دي مامتك في الدور اللي تحت قولت عادي يعني
عبدالرحمن عادي اقفلي اقفلي انا جاي
يتبع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق