قصص منوعة

الجزء التانى والاخير من قصه ليله الدخله

بعد مسمعت سجلات تلفون زوجي كانت المفاجآ
زوجي حبيبي ونور عيني مكنش بيضحك عليا بلعكس حبيبي كان بيعمل كده عشاني عشان خايف عليه وانا الي كنت فاهمه غلط وكنت بعلي صوتي عليه وبقوله كلام يزعله وهو شايل كل ده ومخبيه عني سمعت مكالمه مع صديق ليه وكان بيحكيله انه كان لازم يعمل معايا كده لانه مش هيقدر يشوفني وانا زعلانه كان لازم اكرها فيا وابعدها عني عشان هبقا بظلمها لما اخليها تعيش مع واحد مريض كانسر. ااااااه زوجي حبيبي وحب عمررري مريض بلكانسر حسيت اني قلبي هيقف من الي بسمعه واتمنيت يكون فعلا مبيحبنيش وبيحب حد غيري بس ميكنش مريض بلمرض ده جريت عليه وقولتله ازي تخبي عني كل ده ازي شايل كل ده في قلبك وساكت بصلي والدموع في عينه وقالي كان لازم اعمل كده وفضلت يبكي زي الطفل الصغير ويقولي سمحيني انا اسف علي كل كلمه سمعتيها مني جرحتك كان لازم اعمل كده عشان تكرهيني وتبعدي عني ومتشوفنيش في مرضي ومتزعليش عليا لما اموت .

اخدته في حضني قولتله اسكت متجبش سيره الموت انت هتعيش وهنكمل حياتنا مع بعض وهنحقق احلامنا احنا لسه بنبتدي حياتنا
قالي كان نفسي في حضنك ده من زماان كان نفسي احكي وابكي وانا في حضنك
قومت ولبست وظبط نفسي وكاءني عروووسه في ليله دخلتها وكان اليوم ده من اجمل ليالي حياتي كانت فعلا دخلتي علي حبيبي وزوجي ونور عيوني النهارده بقينا شخص واحد وعهدت نفسي اكون جنبه ومعاه علطول في شدته قبل فرحه ولما صحيت من النوم صحيته هو كمان وقولتله اللبس عشان ننزل نروح لاكبر دكتور انت هتبقا كويس مرضيش يروح معايا وقالي خلاص العمر قرب يخلص وملوش لازمه الدكتور ولا العلاج كلها كام شهر وربنا ياخد امنته قولتله بردو هنعمل الي علينا وهنروح للدكتور اقنعته وفعلا نزلنا وروحنا وطلع المرض الي عنده سرطان علي المخ وحالته متاءخره جداااا وملوش علاج بردو مستسلمتش لكلام الدكتور وقولتله هناخد العلاج والي ربنا رايده هيكون وابتدينا العلاج وللاسف كل يوم حاله زوجي بتسوء اكتر بس كان بيحاول يخبي عني نظرته ليا دايما وكاءنه بيودعني كان دايما يخدني في حضنه وكاءنه اخر حضن فضلنا شهرين مابين الدكاتره والعلاج علي امل يكون في نتيجه بس كانت كلها محاولات فاشله ورغم كده زوجي كان مكمل في علاجه عشان خطري لحد مافي يوم حسيت بتعب شديد وقولت اروح اطمن علي نفسي لاني لازم اكون قويه عشان اقدر اقف جنب زوجي لانه المرض خلاه مش قادر يقف علي رجله ولا يتحرك انا الي بلبسه واشربه واكله وبعمله كل حاجه طلب مني الطبيب اعمل تحليل ومن ضمنها كان تحليل حمل وكنت متاءكده اني مش حامل لانه زوجي مقربليش غير مره واحده ولاكن يشاء القدر اني اطلع حامل واشيل قطعه من زوجي وحبيبي بقيت مش مصدقه وحاسه اني هطير من السعاده جريت علي زوجي اخبره الخبر السعيد ده يمكن يخرج من حزنه ويعرف اني مفيش حاجه بعيده عن ربنا وقادر يشفي عنه لقيت اتصال من زوجي وانا في الطريق بيقولي وحشتني انتي اتاءخرتي عليا ليه مش قادر اعيش ساعه من غيرك بكيت وقولتله انا في الطريق ومعايا خبر ليك خبر جميل قالي حبيبة زوجي كمان معايا خبر حلو ليكي قولتله 10دقايق وهكون عندك رجعت علي البيت عشان اوصله الخبر السعيد دخلت عليه الاوضه لقيت قاعد مستنيني قالي تعالي خديني في حضنك الحمدلله انك متاءخرتيش عليا كنت خايف امشي قبل ماشوفك قولتله تمشي تروح فين انت هتفضل معايا انا وابنك او بنتك بكي وقالي قصدك ايه قولتله قصدي اني شايله حته منك قالي يعني انا هموت وانتي شايله حته مني طيب اوعديني لو جبتي ولد تسميه علي اسمي قولتله انت الي هتسميه قالي كاان نفسي بس غصب عني قالي ابقي احكيله عني وعينه غمضت ولقيت ورقه جنب منه كتبلي فيها هو ده الخبر الحلو الي كنت عايزه اقولهولك اني خلاص انا هموت وحسيت بده اخيرا هترتاحي مني ومن همي اخيراا هتخلصي من حملي الي شايله علي كتافك لوحدك بدل مااكون انا سند ليكي بقيتي انتي سندي سمحيني اديني بنزلكم القصص كامله يا ريت رفع البوست كل واحده تعلق كتير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق